خبيرة هندية تحث المغتربين بدول التعاون اعداد “وصية”

In إقتصاد

 

 

فتح حساب مشترك للطوارئ وتغطية تأمينية مناسبة

اربع عمليات ضرورية بينها تأشيرة مستقلة للمرأة العاملة

 

 

 

 

 

دعت الخبير القانوني الهندية ماريا ماريا، المتخصصة في الارث والوصايا، العمالة المغتربة بمنطقة الخليج لوضع “وصية ” وخطة عمل في حالة الوفاة لا سمح الله لاي منهم  لان الاختلافات في الهيكل القانوني لدول مجلس التعاون الخليجي تجعل تسلم الوصي القانوني للعامل المتوفي أمرا بالغ الأهمية بالنسبة للمغتربين.

وفي حديثها إلى المندوبين في مؤتمر بسيكاي للمحاسبين القانونيين اليوم ، قالت ماريا إن أهمية كتابة الوصية في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط تزيد من اهميتها لأن السياسات المتعلقة بالوفاة المفاجئة للشخص تختلف ، وفي كثير من الحالات، يمثل ويشهد مجتمع المغتربين العاملين زواجا من جنسيات مختلطة وبين الأديان، وقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات في الوصول إلى الحسابات المصرفية والثروة وحضانة الأطفال.

موضحة بان في قوانين دول مجلس التعاون الخليجي، سيتم تجميد حساب المشترك في حالة وفاة أحد أصحاب الحسابات ، وعلاوة على ذلك، فإن عملا بسيطا، مثل بيع السيارة العائلية، سيتطلب الكثير من الاجراءات وشهدة “عدم ممانعة ” من الأسرة المباشرة للمالك ” المتوفي”.

وقالت ماريا ” إن التخطيط لحصول الوريث الشرعي بعد الوفاة يحتاج إلى الوضوح وبوقت كاف”، وأوصي بأربعة أشياء لجميع المغتربين بدول مجلس التعاون عملها ، اولها فتح حساب مشترك للطوارئ يمكن استخدامه في مثل هذه الحالة؛ ثانيا، تغطية تأمينية مناسبة أو حماية المسؤولية؛ وثالثا، على العائلة او الفرد لديه جرد واضح للأصول، وتفاصيل الحساب المصرفي، وكلمات السر وغيرها وتقاسمها مع الزوج او الزوجة والثقة النسبية. ” ، ورابعا، قالت إنه يجب على المرأة العاملة الحصول على تأشيرة مستقلة يسهل الحصول عليها الآن في البحرين، بحيث لا يكون لها وقت محدد في إقامتها، ولا يجوز لها أن تحدد جميع المسائل القانونية هنا.

واضافت “الوصية الصحيحة هي التي تغطي توزيع الثروة الخاصة بك، وتشرح بوضوح عن ولاية أطفالك في حالة وفاة الخاص بك (حتى الوصي على قيد الحياة الوالدين قد يكون موضع شك في بعض الأحيان) ويسهم التوكيل ” في الوصية ” الى الشخص المعني قريب او صديق موثوق به ” لكنه من المؤسف أن اثنين من أصل ثلاثة من الوافدين لا يكتبوا وصية ، وغياب علم اهلهم او الحصول على نسخة من وصيتهم في بلدهم  او البلد المضيف حيث يقضون معظم وقتهم.

ان تحويل الممتلكات والمسؤوليات من شخص الى اخر في حالة الوفاة ليس عملية في اللحظة الأخيرة، بل نحن بحاجة إلى أن نكون مستعدين لأسوأ الاحتمالات حتى لا تعاني أسرتنا الباقية على قيد الحياة بعد وفاتنا “.

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل