الشرق الأوسط يستعيد لقب الأسرع نمواً في انتاج الصلب الخام

In إقتصاد

 

 

1.6 % زيادة الطلب على الحديد والصلب العام المقبل لتصل 1.65 مليار طن

الشرق الاوسط ينتج  29.03 مليون طن سنويا من خلال اربع دول

900 مليار دولار  قيمة صناعة الصلب العالمية سنوياً

 

 

 

أشار تقرير صادر عن منظمة التجارة العالمية إلى أن الاتحاد الأوروبي لا يزال أكبر مصدر بحصة قدرها 38 في المائة من الصادرات العالمية من الحديد والصلب. وارتفع الاتحاد الروسي من المركز السادس إلى المركز الخامس في عام 2016، في حين ارتفعت الهند من المركز العاشر إلى المركز الثامن.

وقال “ساتيش خانا”، المدير العام لشركة الفجر للمعلومات والخدمات المنظمة لمعرض “تكنو 2017” من 17 الى 19 ديسمبر الجاري في دبي  “مع نمو البنية التحتية وأعمال الإنشاء والتعمير، فإن الطلب على الحديد والصلب آخذ في الارتفاع. ويشكل هذا الطلب المتزايد مؤشراً على وجود اقتصاد عالمي قوي. وفي الوقت الذي تشهد فيه دول العالم طفرة في الطلب على الصلب، كان التقدم في سوق الصلب في الشرق الأوسط إيجابيا أيضاً”.

وأضاف “مع استمرار مشاريع البناء والبنية التحتية الجديدة، فإن الطلب على الصلب سوف يستمر في النمو في جميع أنحاء المنطقة والعالم “.

وبحسب تقرير للمنظمة العالمية للصلب، فإن الطلب العام على الحديد والصلب سيزداد بنسبة 1.6٪ ليصل إلى 1.65 مليار طن العام المقبل. ويُقارن ذلك مع معدل النمو البالغ 2.8% عام 2017.

وقد استعاد الشرق الأوسط في عام 2016 لقب المنطقة الأسرع نمواً في العالم لإنتاج الصلب الخام، حيث سجلت أكبر أربع دول منتجة لها مجتمعة نسبة 7.6% على أساس سنوي، ليصل حجم الإنتاج إلى 29.03 مليون طن. وتشير التقارير إلى أن صناعة الصلب تبلغ قيمتها حوالي 900 مليار دولار سنوياً.

وقالت “روباشري سينغ”، مديرة المعرض: “يستخدم الصلب في مختلف القطاعات. وعلى هذا النحو يتم استخدامه كمقياس لقياس النمو الاقتصادي للبلاد. ومع أن الشرق الأوسط يشهد ارتفاعاً في مختلف الصناعات، فمن المتوقع أن تحافظ المنطقة على زخم إيجابي خلال العام المقبل.

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل