المحمود : تضرر العديد من المواطنين من الغلاء وارتفاع الاسعار والرسوم

In جمعيات, محليات

 

 

لا يمكن أن يؤدي المجلسُ النيابي دوره إلا من خلال جمعيات سياسية

 

 

 

 

 

 

 

 

كشف رئيس تجمع الوحدة الوطنية عبداللطيف محمود آلمحمود  عزم   التجمع المشاركة في الانتخابات النيابية  القادمة رغم الاخفاق الذي ادى لعدم قدرة الجمعية توصيل اي نائب بلدي او نيابي الى المجلس في الانتخابات 2014.

وقال المحمود في الكلمة الافتتاحية للمؤتمر الرابع صباح اليوم ان سبب المشاركة هو “القيام بواجبنا كجمعية سياسية نحو وطننا ودعم المشروع الإصلاحي والدفع بالعملية الديمقراطية لتحقيق التكامل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية “.

مستدركا ” لا يمكن أن يؤدي المجلسُ النيابي دوره إلا من خلال أعضائه المدعومين من جمعيات سياسية شعبية وفق برامج انتخابية واضحة ، فالأفراد المستقلون لا يستطيعون ولن يستطيعوا القيام بواجب العمل النيابي المتعدد الأشكال والأهداف بجهود ذاتية فردية أو تكتلات ضعيفة “.

ومؤكدا بانه لا نرى أن  المشروع الإصلاحي لن يؤتيَ ثماره الفضلى إلا بتطوير العمل الانتخابي ليكون معتمداً على البرامج التي تقدمها الجمعيات السياسية وعلى وعي الناخب بأهمية العمل الجماعي من خلال الجمعيات السياسية ، ولقد جرب الناخب في البحرين انتخاب النواب المستقلين فكانت النتيجة هذا الضعف في عمل مجلس النواب.

وعن غلاء المعيشة قال ” نحن من موقع مسؤوليتنا كجمعية تمثل قطاعات المجتمع ندعو الدولة ممثلة في جلالة الملك والحكومة بضرورة وضع معاناة المواطنين محدودي الدخل وما تعانيه هذه الفئة من ضيق معيشي في حياتها بسبب الغلاء وارتفاع الأسعار والرسوم التي بات قطاع واسع من المواطنين يشعرون به ، وان تجعل هذه الفئة على رأس أولياتها لمعالجة ما تواجهه من مصاعب حياتية ومالية .

ودعا المحمود الاعضاء التفاكر في بناء الارض الذي تبرع بها عاهل البلاد ، علما بان موجودات الجمعية تجاوز مليونين و500 الف ، ومنحة وزارة العدل والشؤون الاسلامية انخفضت من 10 الف دينار عام 2015 الى 5500 دينار عام 2016 ، وانخفضت اشتراكات الاعضاء السنوي من 2580 دينار الى 154 دينار فقط..

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل