السعودية تشتكي منافسة العمالة البحرينية باراضيها

In أخبار حكومية, إقتصاد, محليات

 

 

رفض استغلال قوانين دول التعاون لالحاق الضرر بمصالح المواطنين السعوديين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 تم بحث موضوع منافسة عدد ممن يحملون جوازات بحرينية ” المجنسين ”  لأصحاب الأعمال بالمملكة العربية السعودية، مستغلين في ذلك التسهيلات التي تقدم لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي، مما أدى إلى إلحاق الضرر بمصالح المواطنين السعوديين ، خلال الزيارة الأخيرة للامير عبدالعزيز بن سعود آل سعود وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية إلى البحرين والتي اختتمت امس  .

وعلى أثر ذلك، أمر الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية ، بسرعة التحري حول هذا الأمر بالتعاون مع وزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية للوقوف على حقيقة الوضع واتخاذ ما يلزم لتصحيح ذلك ، ولم يحدد الوزير كيفية معالجة الوضع.

وكانت حملة قام بها عدد من  المغردين السعوديين على ادوات التواصل الاجتماعي تحت وسم ” تجنيس على حساب بطالتنا”يطالبون فيها عدم منافسة عدد من يحملون الجنسية البحرينية ” المجنسين” باعتبارهم مواطنو دول مجلس التعاون الخليجي بالعمل كمواطنين خليجيين بالسعودية ، الامر الذي اخذته البحرين بجدية في هذا الجانب.

وطالب بعضهم بوضع قيود على البحرينيين العاملين بالسعودية مثل عدم ممارسة التجارة بالسعودية  وعدم التملك بالسعودية والدخول بتاشيرة محددة المدة ومنعهم من الوظائف في القطاع الحكومي والخاص ، وهو ما يتعارض مع الاتفاقية الاقتصادية لدول مجلس التعاون الخليجي الموقع عام1981 والتي تنص ” لتحقيق أهداف العمل المشترك في المجال الاقتصادي ، أقرّ المجلس الأعلى في دورته الثانية (نوفمبر 1981) الاتفاقية الاقتصادية الموحدة لترسم خطة العمل الاقتصادي المشـترك ومراحل التكامل والتعاون الاقتصــادي بين دول المجلس ، ولتشكل نواة البرامج التكاملية التي تم وضعها بشكل مفصل على مدى السنوات العشرين الأولى من قيام المجلس ، وتشمل على وجه الخصوص ، تحقيق المواطنة الاقتصادية لمواطني دول المجلس ، و. تحقيق التكامل الاقتصادي بين دول المجلس، وفق خطوات متدرجة، بدءاً بإقامة منطقة التجارة الحرة ، ثم الاتحاد الجمركي ، ثم استكمال السوق الخليجية المشتركة ، وانتهاءً بالاتحاد النقدي والاقتصادي . وإقامة المؤسسات المشتركة اللازمة لذلك و. تقريب وتوحيد الأنظمة والسياسات والاستراتيجيات في المجالات الاقتصادية والمالية والتجارية ، وربط البنى الأساسـية بدول المجلس ، لاسيما في مجالات المواصلات والكهرباء والغاز ، وتشجيع إقامة المشاريع المشتركة” ، كما ان الامر يعتبر حساس بالتفريق بين مواطن واخر من حاملي الجنسية البحرينية الامر الذي يتعارض مع دستور البحرين.

علما بان عدد سكان البحرين لا يتجاوز المليون ونصف مليون نسمة وعدد العمالة فيها بالقطاع الخاص والعام حوالي 200 الف شخص ، بينما عدد  الاجانب في المملكة العربية السعودية اكثر من 12 مليون عامل اجنبي .

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

الاكتشافات النفطية حسن وضع البحرين الائتماني وحسن وضع الدينار البحريني

  موديز : ملف البحرين الائتماني سيتحسن بفضل اكتشاف النفط الجديد سيساعد ارتفاع إنتاج النفط على تقليل العجز المالي وتخفيف الضغط

أكمل القراءة …

منع الترشح للاعضاء المستقيلين وقيادات الجمعيات السياسية المنحلة

  القانون لا يشمل الانتخاب ولا يشمل الاعضاء غير الفاعلين بالجمعيات   بهدف عدم تمكين المتطرفين من مراكز صنع القرار بالبرلمان         كتب

أكمل القراءة …

اسباب هروب عاملة المنزل الطمع ام سوء المعاملة او طلب الحرية ؟

ضرورة خضوع مكاتب العاملات المنزلية بالساعة للرقابة والتفتيش والمحاسبة                       طالب عدد من الأهالي المتضررين من هروب العاملات المنزلية ،

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل