الشيخة وفاء : خطة لتطوير مصانع قرية عالي الفخارية

In إقتصاد, سفر وسياحة

 

سجلات تجارية خاصة وتمويل ملائم لفنيي الحرف اليدوية

“ورشة المنامة ” ستفتح للفنيين ودورات تدريب مدفوعة الراتب

 

 

 

 

 

 

 

اعمال يدوية نسائية

 

 

 

 

 

كتب – محمد الغسرة

كشفت مديرة إدارة الحرف اليدوية لدى هيئة البحرين للسياحة والمعارض الشيخة وفاء سيف آل خليفة ، عن خطة لتطوير مصانع عالي الفخارية  للتواكب مع التطورات الصناعية والتقنية لهذه المهنة التي من شانها ان تساهم في الاقتصاد الوطني بشكل افضل .

وقالت في مؤتمر صحفي صباح اليوم بمركز الجسرة للتدريب الحرفي ، ان الخطة لا تشمل توفير الطين من الخارج او الافراج الحديثة فحسب ، بل تطوير الصناعة بكاملها بالقرية ، موضحة بان المهنة تلك التي تعتبر من اقدم المهن بالجزيرة ، وتمارس منذ اجيال بنفس النمط ، لابد من ادخال تطورات كبيرة تساهم في اضافة نوعية للمنتج والتسويق في ظل اتجاه البحرين التركيز على قطاع السياحة ليكن احد القطاعات المهمة في الاقتصاد البحريني ، وان المركز سيساهم في تغيير و تسويق  السلعة نفسها التي لتكن سلعة مرغوبة محليا ودوليا للسياح وسعرها تنافسي.

ومن ضمن المقترحات تطوير صناعة الاواني وادخال تقنيات كبيرة عليها وتغيير نوع الطين بتقنيات حديثة وادخال الطين الحراري وادخال الالوان ، بل ومن ضمن الدراسة هو استيراد المركز الطين المستخدم للصناعة تلك بكمية كبيرة من الخارج ثم بيعه على الاهالي والراغبين فيه.

واشارت الى ان المركز انجز 156 دورة تدريب في دورات نحاسية وخزف وتطريرز والنقش على الخشب وصب المعادن ونسبة المشاركات اكبر ، ويسعى المركز هذا العام  تنظيم دورات في الطباعة على القوالب الجلدية والحفر على الخشب والطباعة على النسيج والقماش ، والتركيز على صناعة الخناجر والسيوف

من جانب قال ياسر يوسف السيد رئيس مركز الجسرة للتدريب ، المركز يتطلع الى احتياجات السوق في مجال السياحة والطلب على السلع المنتجة، وانه يستعين بمدربين من المغرب وتونس بهدف تطويع الخبرة بالمنتوج البحريني .

واشار الى ان المركز يتفخر بمشاركة كبيرة بالمرأة البحرينية في حرف لا يقبل عليها سوى الرجال ، وان البحرين بحاجة الى مهارات ولمسات محلية وابداع وابتكار خاص بالجزيرة ، موضحا بان الاتقان والجودة يرفع سعر المنتج ، وان التركيز على الصناعات المهددة بالانقراض مثل صناعة الدلال .

وتطرق “السيد” الى رخص بعض السلع المنتجة في البحرين مثل صناعة السلال والسفرة والمديد، وانه من الضروري تطوير الحرف وادماج عدد من الاعمال مثل الجلود وغيرها في هذه السلع لرفع سعرها لتكن مجدية اقتصاديا ، كما يشجع المركز.

وعن التسويق قال ان للمركز خطة لتسويق المنتجات وباقي الحرفيين للصناعة السياحية من خلال تطوير التسويق الالكتروني ، وكيفية انتاج العلب والتغليف للصناعة الحرفية ، و” نسعى التعاون مع الفنادق والمؤسسات الفندقية والقطاع السياحي لشراء وتسويق هذه المنتجات المحلية “.

كما سيتم السماح الى الحرفيين وحتى عدد من العاملين بالقطاع الخاص في هذه المهنة استخدام ورشة المركز بالمنامة ”  وهي ” مدرسة الصناعة سابقا ” سوف تخصص الى النجارة والفرن الكهربائي للفخار لتنمية الصناعة والتدريب، بهدف جعل المنتج البحريني ينافس السلع المستوردة من الخارج باضافة محلية بحرينية بسيطة .

وعن جيل المستقبل قال هناك تنسيق مع وزارة التربية والتعليم بجعل المركز احد الانشطة المدرسية ، وبامكان الطالب ان يقضي حصة او حصتين اسبوعيا ، وهي خطوة تجعل من الحرف اليدوية والفنية اداة جذب وصقل المهارات ومعرفة النوابغ والمتميزين في هذا النوع من الفنون ، وحتى مدرسي النجارة بمدرسة الصناعة ، ليس المطلوب تدريس الطلبة كيف يصنع كرسي او طاولة ، بل صندوق مبيت وسفينة وغيره من الحرف الفنية التي يمكن ان تكون مردوداتها افضل

وعن برنامج مع “صندوق العمل ” تمكين قال “السيد” ان برامج تدريبية يتم اعدادها للشباب وسوف يتم صرف راتب  شهري ” مكافئة ” اثناء مدة الدورة ، ستة اشهر على الاقل ليصبح المتدرب قادر على هضم المهنة او الحرفة ، بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة والتي ترأس المركز .

موضحا بان ،  بان الوزارة من خلال السجل التجاري سوف تخفض رسوم السجل التجاري الى 50 دينار فقط ، وان المركز يسعى الى اعطاء هؤلاء الحرفيين وضع خاص ، بحيث يفتح لهم سجل تجاري والعمل المنزلي اي  بدون محل تجاري ” استثناء رسوم البلدية والايجار ” .

كما يسعى المركز الاتفاق مع جهات التمويل مثل تمكين وبنك البحرين للتنمية والبنوك التجارية لتسهيل تمويل المشاريع الحرفية الصغيرة .

حتى مشاركة تمكين في تمويل المشاريع او الادوات التي ترفع النسبة من 50% تدفعها تمكين الى 70-75 % لهذه الادوات المشتراة ، ويساهم المركز في تسويق المنتجات المصنوعة من قبل هؤلاء الفنانين من خلال المعارض او الحواظن .

بالاضافة الى احتضان المخرجين الراغبين في بدء مشاريعهم الحرفية الصغيرة في حاضنات معدة لذلك وتقديم الدعم اللوجستي والفني للمشاريع الحرفية وتسهيل الاجرءات الحكومية على المقبلين على بدء مشاريعهم.

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

توقع  لجؤ البحرين وعُمان إلى تخفيض قيمة عملتيهما رغم المخاطر

  ضرورة تطوير هيكليات لتوفير السيولة تتضمن آليات رقابة لدول الخليج الخوف من العدوى دول التعاون مضطرة دعم عملتي عمان والبحرين ممتلكات

أكمل القراءة …

عودة ” بوصفوان” الى قناة اللؤلؤة .. فهل تتجه نحو الاعتدال ؟

      اتهام القنوات والمواقع الاعلامية المعارضة المساهمة بتأزيم الاوضاع                   عاد الصحفي البحريني عباس بو صفوان الى قناة اللؤلؤة المعارضة التي تبث

أكمل القراءة …

كتاب يوثق مدينة المنامة خلال عقد بالصور

  تجسيد للنهضة الاجتماعية والثقافية والعمرانية في البحرين ابراز سمات التسامح والتعايش والتآخي الذي تعيشه العاصمة             وثق اكثر من 30 فنان تشكيلي

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل