انخفاض العائد على العقار من 10 % الى اقل من 6 %

In عقار

 

50 % انخفاض في عدد اجازات البناء العام الماضي

انشاء مؤسسة تنظيم العقار سيساهم في تشجيع المستثمرين

حماية المستثمر وفصل المكاتب العقارية عن مكاتب التثمين اهم الايجابيات

 

 

 

 

 

 

 

كتب – محمد الغسرة

ان انشاء مؤسسة التنظيم العقاري والتي تهدف لتعزيز كفاءة السوق والخدمات العقارية حفاظاً على مصالح المستهلكين والمستثمرين وجميع المشاركين في السوق العقاري من وسطاء ومنظمين ومثمنين عقاريين، ودعم وتشجيع أخلاقيات الأعمال التجارية السليمة في القطاع العقاري، على نحو يؤدي إلى تطوير الاقتصاد المحلي وجذب الاستثمارات الأجنبية شيء ايجابي وله مردود على هذا القطاع .

لكن القطاع شهد تراجع ملحوظ في الفترة الاخيرة بسبب الرسوم المفروضة وانخفاض السيولة الناجمة عن انخفاض اسعار النفط وبعض الاجراءات الادارية.

فقد اشاد العقاري سعد هلال بالاجراءات الحكومية الاخيرة بشأن العقار في انشاء مؤسسة التنظيم العقاري  والتي بها خبراء واقتصاديين في هذا المجال والتي لديها طموح وضع عدد من القوانين والاجراءات للنهوض بالسوق.

وقال ان اهم اهداف المؤسسة هي تنظيم التعمير والتطوير في البلاد وتفادي اي تحايل او بيع على الخرائط وضمان المشتري من شقق او عمارات ، وتنظيم حقوق المالك والمستأجر ، وتحديد عمولة الوسيط ” المحتملة 2% يدفعها البائع والمشتري بالتساوي” ، وفتح مكاتب خاصة لتثمين الاراضي وفصل الدلال او العقاري عن مثمن الأراضي والعقارات والتي يجب ان يكون مؤهل وذو خبرة طويلة ، والحفاظ على حقوق المستثمر ومشتري الشقق حسب الاتفاقيات الموقعة.

وعن السلبيات قال هلال بأن مبالغ البنية التحتية وهي 12 دينار للمتر المربع كبيرة وتصل الى مئات الالاف ، تثقل عاهل المطور وتحتاج الى مراجعة ، وكذلك نسبة المساحة المستقطعة في القسائم الكبيرة المخصصة للخدمات والشوارع وتصل الى 40 % من اجمالي مساحة الارض نسبة كبيرة ، كانت في السابق 25-30 % ، واستقطاع تلك النسبة تخفض من ربحية المطور والمستثمر الذي يقسم الاراضي الى قطع سكنية صغيرة ، والتي يرفع ايضاً سعر المتر المربع فيها.

واخيراً نسبة الزيادة في الكهرباء والماء والوقود ، التي تساهم في زيادة التكلفة ، مستدركاً ” كل دول العالم تفرض بعض الرسوم والضرائب ولكن بالمقابل تقدم الدولة حوافز ومشجعات للمستثمرين ، سواءاً سرعة  انجاز اجازة البناء او كفاءة الموظفين او خدمات اخرى للتوازن العملية .

فيما قال سيد جعفر سيد شرف العلوي بأن العائد على الاستثمار بالعقار انخفض من 10 % الى اقل من 6 % خلال الفترة الماضية ، و انه مرشح للانخفاض بسبب ارتفاع اسعار الكهرباء والماء في مارس المقبل.

وقال ان زيادة اسعار وحدات الكهرباء من 16 فلسا الى 21 فلسا في مارس المقبل سوف يزيد من عمق المشكلة ، بل ان العديد من العمالة الوافدة بدأت ترسل عوائلها للعيش كعزاب ، والسكن لأكثر من شخص في شقة واحدة توفيراً للمال بسبب الرسوم .

مضيفاً ” ان معظم الملاك متضررون ، لعدة اسباب اولاً بسبب زيادة العرض للعقارات والشقق على المطلوب ، وثانياً بسبب الرسوم التي تفرضها الحكومة على الخدمات العمومية والحكومية على الجمهور ، وزيادة اسعار الوقود ، وفرض رسوم على البنية التحتية تصل الى 100 الف دينار او اكثر ، ما جعل حركة تداول العقار ضعيفة في القطاع الاستثماري للعقار ، اما السكني فهناك طلب بسبب التمويل من قبل بعض المؤسسات وكذلك السكن المدعوم من الاسكان “.

وطالب العلوي باعادة النظر في التسهيلات التي تقدمها الحكومة للمسثمرين لجذبهم للبحرين اذا كانوا اجانب واستمرار المستثمرين البحرينيين ، واعادة النظر في رسوم البنية  التحتية المبالغ فيها جداً ، او على الاقل اعطاء فرصة للمستثمر العقاري بتسقيط هذه الرسوم.

من جانب اخر قال حسن مشيمع الرئيس التنفيذي لعقارات غرناطة ، ان التاثير الاقتصادي العالمي وخفض اسعار النفط انعكس سلباً على البحرين وعلى مجال الانشاءات والعقار تحديداً ، وزاد على ذلك رسوم البنى التحتية التي تصل الى نصف مليون دينار او أكثر .

تلك الزيادة في التكاليف والرسوم يقابله ايرادات ضعيفة وخفض في الايجار بسبب رفض المستأجر دفع فواتير الكهرباء والماء التي اصبحت جزء من الايجار وليس منفصل عنه ، مما يقلل من العائد الاستثماري للعقار ، واخيراً التوتر الذي شهدته السوق .

وقال مشيمع بأن عدد اجازات البناء في المشاريع الاستثمارية انخفض بنسبة 50 % العام الماضي عن العام 2016 ، وان اجازات البناء الحالية هي قديمة وليست حديثه ، بل ان الوزارة خفضت فترة اجازة البناء من سنتين الى سنة واحدة فقط ، مما زاد الضغط على المستثمر الى بدء البناء قبل انتهاء الرخصة.وانخفاض في عدد اجازات البناء بهذا الحجم يحتاج الى مراجعة في العديد من المواضيع لكي لا تكن كارثة  على العمارة والانشاءات مستقبلا.

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

توقع  لجؤ البحرين وعُمان إلى تخفيض قيمة عملتيهما رغم المخاطر

  ضرورة تطوير هيكليات لتوفير السيولة تتضمن آليات رقابة لدول الخليج الخوف من العدوى دول التعاون مضطرة دعم عملتي عمان والبحرين ممتلكات

أكمل القراءة …

عودة ” بوصفوان” الى قناة اللؤلؤة .. فهل تتجه نحو الاعتدال ؟

      اتهام القنوات والمواقع الاعلامية المعارضة المساهمة بتأزيم الاوضاع                   عاد الصحفي البحريني عباس بو صفوان الى قناة اللؤلؤة المعارضة التي تبث

أكمل القراءة …

كتاب يوثق مدينة المنامة خلال عقد بالصور

  تجسيد للنهضة الاجتماعية والثقافية والعمرانية في البحرين ابراز سمات التسامح والتعايش والتآخي الذي تعيشه العاصمة             وثق اكثر من 30 فنان تشكيلي

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل