اندوسيا تسعى استقطاب المؤسسات المالية الاسلامية

In مصارف اسلامية

 وزير التخطيط الاندوسي يقابل عدد من رجال الاعمال بالبحرين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ستنظم اللجنة الوطنية للتمويل الاسلامي بجمهورية اندوسيا حفل عشاء رسمي الاثنين المقبل للحوار وبناء الجسور بين البحرين وإندونيسيا بهدف استكشاف إمكانات إندونيسيا لتكون مركزا إسلامي للمالية  على غرار البحرين مركز مالي بمنطقة الشرق الاوسط .

اللجنة الوطنية للتمويل الاسلامي  تسعى الحصول عى اعتراف عالمي ونفوذ مالي من خلال التعاون مع السفارة الاندوسية في البحرين ودول الاسيان وعدد من المؤسسات المالية والاقتصادية في البحرين .

ومن المتوقع مشاركة كل من الدكتور بامبانغ  و  برودجونيغورو – أمين اللجنة الوطنية التمويل الإسلامي ووزير التخطيط الإنمائي الوطني لجمهورية اندوسيا والدكتور حليم ألمسياح – عضو اللجنة التوجيهية للجنة الوطنية التمويل الإسلامي ورئيس مجلس إدارة شركة التأمين على الودائع في إندونيسيا.

ومن البحرين سيشارك عدد من الشخصيات البارزة بالاقتصاد بالبحرين يمثلون مجلس البحرين للتنمية الاقتصادية ومصرف البحرين المركزي وعدد من المؤسسات المالية والاسلامية في الجزيرة.

واشار بيان صادر عن السفارة الاندوسية في البحرين بان التجارب التجارية الممتازة والأعمال التي يحتمل أن تشمل الصناعات ذات التغطية الواسعة بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، العقارات والملابس والأطعمة والمشروبات الحلال والسياحة ، مؤكدا بان اللجنة تسعى الى التعاون الاستراتيجي مع الدول التي لديها صناعة تمويل إسلامي متقدمة مثل البحرين.

من المتوقع أن تقدم هذه الأحداث التوعية إلى اللجنة أصحاب المصلحة في التمويل الإسلامي في البحرين، واستكشاف استراتيجيا هائلة الفرص لتعزيز التعاون الثنائي من خلال التمويل الإسلامي  وإدارة المواهب البشرية في القريب العاجل.

علما بان جمهورية إندونيسيا اللجنة الوطنية أنشأت لجنة التمويل الاسلامي في عام 2016 بهدف وضع  تزام قوي بتحفيز النمو الاقتصادي الذي ساهم به الصناعة المالية الاسلامية ، بدعم مستمر من الجمعية الإندونيسية الإسلامية الاقتصادية ، بهدف تنفيذ استراتيجيات وتحسن الاقتصاد الوطني من خلال التمويل الاسلامي بالاضافة الى تشجيع أصحاب المصلحة المرتبطون بالصناعة لتعبئة أموالهم المحتملة للقطاع  الاقتصادي الحقيقي لاسيما بالنسبة الى الصفقات التجارية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل